اعلان

الاثنين، 22 يونيو، 2015

تباشير الخير تعلن بدء موسم الخريف

صلالة – حسن بن سالم الكثيري –
بدأت تباشير موسم الخريف في جبال ظفار من خلال اخضرار بعض الأماكن في نيابة طوي اعتير التابعة لولاية مرباط وبدأت الطبيعة تلبس الثوب الأخضر وتتعمم بالضباب وسط تساقط الرذاذ ويبدأ الخريف فلكيا في المحافظة في الحادي والعشرين من يونيو من كل عام وقد التقطت هذه الصور في ولاية رخيوت وتبدو الطبيعة جميلة مع النسيم العليل .
360عين ماء
ويتجلى جمال المحافظة خلال فترة الرياح الموسمية حيث تنخفض درجات الحرارة وتهب نسمات الهواء الباردة وتلبس المنطقة ثوباً أخضر ملفوفاً بطوق من الضباب والسحب وتدب الحياة في ينابيع المياه والشلالات المائية وتكثر الطيور المهاجرة والمستوطنة حيث تعزف المحافظة في هذا الوقت سيمفونية طبيعية رائعة في هذه البقعة الجميلة من السلطنة . ويوجد بالمحافظة حوالي 360 عين ماء موزعة على الشريط الجبلي وعلى حواف الجبال المتاخمة للسهل الساحلي إضافة إلى الكهوف و الخيران المنتشرة في أرجاء المحافظة . وتشتهر المحافظة بشجرة اللبان المشهورة والتي ورد ذكرها في الحضارات القديمة إضافة إلى وجود معالم تراثية وحضارية كالبليد وسمهرم وقبور الأنبياء والصالحين إضافة إلى المواقع السياحية المعروفة كنوافير المغسيل وشلالات دربات والمحميات الطبيعية.
وتعتبر محافظة ظفار من أكثر المناطق في السلطنة والجزيرة العربية اعتدالاً في الطقس وجمالا حيث الطبيعة جميلة والطقس معتدل و في فصل الخريف يتساقط الرذاذ بين الحين والآخر والشمس تحتجب تارة وأحيانا تبدأ بالظهور لهذا تجد قوافل سياحية تقدم لصلالة من داخل وخارج السلطنة للاستمتاع بهذا الجو المنعش وهروبا من حرارة الصيف الحارقة التي تتعرض لها المنطقة مما يؤهلها لأن تصبح من المناطق الأكثر جذبا للسياح ليس فقط في موسم الخريف ولكن في الشتاء أيضا حيث التنوع البيئي بين الساحل والجبل والبادية.
إرسال تعليق