اعلان

الأربعاء، 15 يوليو، 2015

صورة شباب يلعبون الورقه "سبيت" بالمسجد النبوي تشعل مواقع التواصل

تداول عدد من مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي صورة لشباب مراهقين وهم يلعبون الورق  "سبيت" في المسجد النبوي الشريف.
وأثارت الصورة جدلا واسعا حول أخلاقية ومشروعية القيام بمثل هذا الأمر في بقعة هي من أطهر بقاع الأرض وفي مسجد قال عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم : "لا تُشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد، المسجد الحرام، ومسجدي هذا (يقصد المسجد النبوي ) والمسجد الأقصى"، حسب موقع البيان الإماراتي.
وأكدت شرطة منطقة المدينة المنورة، أن الصور المتداولة بمواقع التواصل الاجتماعي لأشخاص يمارسون لعبة "البلوت" أو "سبيت" داخل أروقة المسجد النبوي تعود لأربعة أشقاء، وأنهم غير معتكفين.
وأوضح المتحدث الإعلامي بشرطة منطقة المدينة المنورة، العميد فهد بن عامر الغنام، أنه وبعد عمليات بحث وجمع للمعلومات، في وقت وجيز تم القبض عليهم وهم أربعة مواطنين أشقاء تتراوح أعمارهم ما بين العاشرة والسابعة عشرة، وبمعيتهم ورقة "البلوت".
وقال الغنام: "وبالتحقيق المبدئي معهم اتضح أنهم غير معتكفين، وأنهم كانوا بانتظار ذويهم من بعد الفجر حتى وقت شروق الشمس، وأن من كان يحمل الورقة هو أصغرهم سناً وذلك لمجرد العبث".
إرسال تعليق