اعلان

الاثنين، 6 يوليو، 2015

بهلا تدشن مركزا جديدا للدفاع المدني والإسعاف

مزود بنظام الإحداثيات لمعرفة موقع المتصل وقاعة لتدريب المتطوعين –
بهلا – أحمد المحروقي –
احتفل صباح أمس بافتتاح مركز الدفاع المدني والإسعاف بمنطقة المعمورة بولاية بهلا تحت رعاية سعادة المهندس علي بن محمد العبري وكيل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه لشؤون موارد المياه وبحضور اللواء عبدالله بن علي الحارثي رئيس الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف، والعقيد عبدالله بن علي المحروقي مساعد قائد شرطة محافظة الداخلية وعدد من ضباط شرطة عمان السلطانية والشيخ هلال بن سلطان الكلباني نائب والي بهلا وعدد من أصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى بولايتي بهلا والحمراء ومشايخ ورشداء وأعيان الولايتين.
وألقى العقيد عبدالله بن علي المحروقي مساعد قائد شرطة محافظة الداخلية كلمة بهذه المناسبة رحب فيها براعي المناسبة والحضور أوضح فيها أن إنشاء مركز الدفاع المدني والإسعاف بولاية بهلا جاء ليواكب النمو المتزايد والتطور الكبير في مختلف المجالات العمرانية والصناعية ولتسهيل الخدمات المقدمة، مؤكدا أن الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف هي إحدى دعائم التنمية في البلاد وأن دورها لا يقتصر على إطفاء الحرائق والتعامل مع حوادث السير، وإنما وقاية السكان وتأمين سلامة المواصلات والثروات الوطنية والمرافق والمنشآت من مختلف الأخطار وذلك من خلال الخطط التي تهدف لتحقيق السلامة العامة، كما أنها تقوم بمواجهة الكوارث العامة وتنفيذ خطط الإخلاء في المناطق المنكوبة وإغاثة سكانها وتقوم بوضع إجراءات وشروط تنظيم الاستيراد والتصنيع والتخزين للمواد الخطرة بجميع أنواعها والتخلص من النفايات كما أنها تتولى التأكد من توفر أنظمة السلامة والوقاية اللازمة.
وأشار المحروقي إلى أن الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف تبذل جهودا مضنية لنشر خدماتها في كل المحافظات والمناطق وذلك من خلال افتتاح مراكز جديدة وتزويدها بأحدث المعدات والآليات اللازمة لأداء الأعمال المناطة بها في مجالات الإطفاء والإنقاذ بشقيه (البري والمائي) وتقديم الرعاية الطبية للمصابين من خلال خدمات الإسعاف وعمليات البحث والإنقاذ والاستجابة لحوادث المواد الخطرة. مبينا أن دور الهيئة لم يقتصر على الصعيد المحلي بل وصل إلى الصعيد الدولي وذلك من خلال مشاركة الفريق الوطني للبحث والإنقاذ في مساعدة المنكوبين من جراء الزلزال الذي حدث في جمهورية نيبال الديمقراطية الاتحادية فجل الشكر والتقدير على ما قدموه من خدمات جليلة.
وأضاف المحروقي: إن مركز الدفاع المدني والإسعاف ببهلا سيعمل على تقديم خدماته المختلفة منها إصدار تراخيص المنشآت التجارية والصناعية وبعض المنشآت السكنية، ويقدم خدمات الوقاية من أخطار الحريق ومتابعة تنفيذ الاشتراطات التي تحول دون نشوب الحرائق والتخفيف من أضرارها في جميع المنشآت والتأكد من تنفيذها والتقيد بها وذلك حسب القوانين واللوائح المنظمة لذلك وبما يتناسب مع طبيعة المخاطر المحتملة بالإضافة إلى نشر الوعي للوقاية من أخطار الحوادث وتجنب وقوعها بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة.
وبين مساعد قائد شرطة محافظة الداخلية أن المركز الجديد تم تزويده بنظام الأحداثيات لمعرفة موقع المتصل دون الحاجة للتعريف بموقعه حيث تنتقل تلك الأحداثيات للآليات مباشرة وذلك بهدف سرعة الوصول للموقع والتعامل مع الحدث كما تم تزويده بقاعة لتدريب المتطوعين الذين يرغبون القيام بأعمال الدفاع المدني.
بعدها قام سعادة المهندس علي بن محمد العبري راعي المناسبة يرافقه اللواء عبدالله بن علي الحارثي بقص الشريط إيذانا بافتتاح المبنى الجديد وتجول مع الحضور في المبنى وما تضمنه من مرافق ومكاتب إدارية واستمع لشرح حول بعض المعدات والآليات المستخدمة في الدفاع المدني والإسعاف وكيفية الوصول إلى الموقع بسهولة ويسر وإنجاز الأعمال بدقة عالية.
وقال سعادة المهندس علي بن محمد العبري وكيل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه لشؤون موارد المياه: نتقدم بخالص التهنئة لأهالي ولاية بهلا على وجود هذا المنجز الحيوي وأبارك لشرطة عمان السلطانية ممثلة في الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف افتتاح هذه المركز والذي يضاف للإنجازات التنموية. لا شك أن ما شاهدته من تمكن المركز من حيث التقنيات المستخدمة والآليات والمعدات لمواجهة كافة الحالات والمخاطر التي ممكن أن يتعرض المواطن والمقيم ويشعر الشخص بالاطمئنان على ما يمكن أن يحيط بالإنسان من اهتمام عال وجاد كما نهنئ على وجود هذه الكوادر البشرية المؤهلة والمدربة والتي تعنى بعناية فائقة لتؤدي دورها على أكمل وجه.
حسن الشقصي من أبناء ولاية بهلا عبّر عن سعادته بافتتاح مركز الدفاع المدني والإسعاف بالولاية قائلا: المنجزات التي نراها لشرطة عمان السلطانية تعد من المنجزات ذات الأهمية الكبرى وتخدم المواطن والمقيم، وهذه المنجزات لهي فخر عظيم وهي خدمة تقدمها الحكومة للشعب ونبارك لأنفسنا افتتاح هذا المركز والذي بدوره سيقدم خدمة ضرورية ومهمة.
إرسال تعليق