اعلان

الخميس، 28 مايو، 2015

أردوغان: إعلام المعارضة يهددني بالإعدام

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن إعلام المعارضة يهدده بالإعدام.
وأضاف أردوغان في كلمة ألقاها أمام حشد كبير في مدينة أيدن، خلال افتتاحه بعض المشاريع اليوم الأربعاء، أن رئيس الوزراء الأسبق عدنان مندريس ورفقاءه قدموا خدمات كبيرة للشعب التركي وكافحوا من أجل مستقبله، ولم ينظروا يوما إلى الأمة التركية باستعلاء، ولم يتخلوا عن طريقهم وضحوا بحياتهم من أجل الأمة.
وأشار أردوغان أن 27 مايو يوما أسود في تاريخ تركيا، وهو الذكرى الخامسة والخمسون لإعدام مندريس وأصدقائه، لافتا أن لا أحد الآن يتذكر الانقلابيين الذين أعدموا الديمقراطية في 1960.
وانتقد أردوغان أحزاب المعارضة "الشعب الجمهوري" و"الحركة القومية" و"الشعوب الديمقراطي"، قائلا: "الإعلام المقرب من المعارضة يهددني بالإعدام، نشر خبر قرار إعدام الرئيس المصري محمد مرسي ووضع صورتي بجانبه في إشارة بأن مصيري سيكون مثل مرسي، أي بقرار إعدامي".
وأشار أردوغان أن أكبر أحزاب المعارضة يقول أنه سيغلق مدارس الأئمة والخطباء، وأن سيغير نظام التعليم في تركيا، وقال أردوغان: "جميع أبنائي الأربعة تخرجوا من مدارس الأئمة والخطباء، يسعون لإغلاق تلك المدارس، لكن المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين، لن نسمح لهم بذلك".
وأوضح الرئيس التركي أنهم حققوا نهضة كبيرة في البلاد، مشيرا إلى أن الحكومات التي ترأسها خلال الأعوام الـ12 الأخيرة قامت بـ"ثورة صامتة"، قائلا: "نحن نتخذ شعارا من أربعة نقاط هامة: شعب واحد وعلم واحد ووطن واحد ودولة واحدة".
إرسال تعليق