اعلان

الخميس، 11 يونيو، 2015

محمد بن راشد يزور«إكســــبو ميلانو 2015» ويتفقد جناح الإمارات

وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رئيس وأعضاء اللجنة الوطنية العليا لدبي «إكسبو 2020» بأن يكونوا حاضرين ومتنبهين للثغرات أو السلبيات التي قد تظهر في «إكسبو ميلانو 2015»، والأخذ بعين الاعتبار هذه السلبيات في التنظيم والاستضافة والترويج إن وجدت وتلافيها في «إكسبو دبي 2020»، كي يظهر المعرض الدولي الواعد بثوب جديد تماماً لا ثغرات ولا عيوب فيه ولا رقع.
جاء ذلك، خلال زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أمس، جناح دولة الإمارات في معرض إكسبو ميلانو 2015، الذي تشارك فيه نحو 121 دولة بما فيها دولة الإمارات، ويستمر حتى أوائل شهر نوفمبر المقبل.
وتفقد سموه جناح الدولة الرسمي، الذي يشرف على تنظيمه المجلس الوطني للإعلام، واطلع على التقنيات المتطورة التي يستخدمها الجناح في التعريف بحضارة وبيئة دولة الإمارات ونمط الحياة البرية الصحراوية فيها، والتطور الذي شهدته الدولة منذ تأسيسها في شتى المجالات.
ثم شاهد سموه ومرافقوه الفيلم الوثائقي الذي يعرض لرواد جناح الدولة، وتجسدت فيه كل التقنيات الحديثة المبهرة ويحكي الفيلم ومدته ثماني دقائق قصة نجاح دولة الإمارات في التغلب على تحديات الحياة قبل اكتشاف النفط، في ظل شح مصادر المياه والغذاء وانعدام المسكن الدائم، وتمسك مواطني الدولة رغم قساوة حياتهم بالعادات والقيم العربية والإسلامية الأصيلة.
وجسدت الطفلة مهرا هشام عبداللطيف دور سارة بطلة الفيلم التي تعيش في المستقبل، وتستعيد حياة الأجداد بكل معاناتها وصعوبتها وتحملهم للظروف المناخية والبيئية والمعيشية القاسية. والفيلم يقدم رسالة إنسانية إلى الأجيال الوطنية الواعدة للحفاظ على إرث الأجداد العريق والتمسك بالأرض والثقافة والهوية الوطنية والتفاخر بها، خصوصاً بعد نهوض الدولة على يد الراحلين الشيخ زايد، والشيخ راشد (طيب الله ثراهما)، وما وصلت إليه دولتنا من مستويات عالمية في التقدم والتحضر والانفتاح الإنساني والاقتصادي والثقافي والعلمي على جميع الدول والشعوب، وباتت دولة التنوع والاستقرار والتعايش ورمزاً للمحبة والتسامح والسلام.
الفيلم الذي يعرض تحت اسم «شجرة العائلة» شدّ انتباه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والحضور وحيا سموه بطلة الفيلم «سارة»، واصطحبها في جولة داخل قاعة دبي إكسبو 2020 في جناح الإمارات بإكسبو ميلانو ٢٠١٥، الذي يعكس التطور الحضاري لدولتنا ومراحل هذا التطور، والاستعدادات الجارية لاستضافة هذا المعرض العالمي في عام 2020، وشاهد سموه العرض المصور الذي يتضمن التعريف بإمكانات دولة الإمارات وبنيتها التحتية ونمط معيشة مواطنيها وتراثها الثقافي والحضاري العريق.
وشملت جولة صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، عدداً من أجنحة الدول المشاركة في المعرض، ومنها جناح فرنسا الذي يركز على إنتاج النفط العضوي الذي بدأت فرنسا بإنتاجه حديثاً، وطرق الحصول على هذه المادة الحيوية الاستراتيجية، واهتمام الجناح بالأمن الغذائي، من خلال تصميم أجزائه من الخشب بشكل هندسي وفني رائع.
كما عرّج سموه على جناح بريطانيا، الذي أبرز ما فيه الاهتمام بإنتاج العسل من النحل، والاعتناء بتربية النحل بطرق حديثة تحافظ على هذه الثروة الغذائية الصحية.
ثم ولج سموه ومرافقوه إلى جناح هايبر ماركت الذي تنظمه شركة «coop» كوب العالمية، بإشراف جهات إيطالية، واطلع سموه على محتويات مركز التسوق للمواد الغذائية، وكيفية التعريف بخصائص المواد الغذائية من فواكة وخضار وأجبان ولحوم وغيرها، والتعريف بمصادرها وأهميتها ومكوناتها الغذائية، من خلال شاشة عرض كبيرة، ويمكن للمتسوق التعرف إلى كل هذه الأمور من خلال العرض على الشاشة، وكذلك يتميز المركز بالخدمة الذاتية لسداد قيمة السلع التي يشتريها المستهلك أو الزبون من دون الحاجة الى موظف «الكاشير»، إذ يعد المركز نموذجاً عالمياً لسلاسة التسوق وسرعته والتمتع به.
وأبدى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، إعجابه بالتنظيم الراقي لـ«ميلانو إكسبو 2015»، والأجنحة المشاركة فيه، خصوصاً جناح الدولة الذي يعد الأكبر والأرقى، إذ يغطي مساحة 300 متر مربع، وصمم بحيث يعكس البيئة المحلية والتراث المعماري لدولة الإمارات.
وأثنى سموه على مشاركة العديد من المؤسسات والجهات الوطنية الرسمية وشبه الرسمية في هذا التجمع السياحي الثقافي التجاري العالمي، الذي ستكون محطته التالية بعد خمس سنوات في دولة الإمارات العربية المتحدة، وفي رحاب مدينة دبي التي تستعد لاستضافة هذا الحدث الدولي الأهم والأبرز على المستوى العالمي، خصوصاً لجهة تعزيز الاقتصاد الوطني وخلق فرص عمل واستثمار، والأهم التعريف بحضارة شعبنا وإرثه الثقافي وتنمية القطاع السياحي في الدولة.
وأشاد سموه بجهود المجلس الوطني للإعلام، وكل الشباب الذين أسهموا في الإعداد والتنظيم لجناح الدولة، في هذه التظاهرة الدولية التي تنطلق مرة كل خمس سنوات. وبارك كل الجهود الوطنية التي عملت من أجل إبراز جناح دولتنا العزيزة بالصورة التي تتماهى وحضارة دولتنا وإنجازاتها المتنوعة.
رافق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في الجولة، سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات رئيس اللجنة العليا لـ«إكسبو دبي 2020»، ووزيرة دولة العضو المنتدب ومدير عام «إكسبو دبي 2020» ريم بنت إبراهيم الهاشمي، ومدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي محمد إبراهيم الشيباني، ومدير مكتب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الفريق مصبح بن راشد الفتان، ومدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي خليفة سعيد سليمان، ورئيس مجلس إدارة ميدان في دبي سعيد حميد الطاير، وسفير الدولة لدى الجمهورية الإيطالية صقر ناصر الريسي، والمفوض العام لجناح الدولة في «إكسبو ميلانو 2015» سالم العامري، وعدد من المرافقين.
إرسال تعليق