اعلان

الخميس، 18 يونيو، 2015

جلالة السلطان يتبادل التهاني مع قادة الدول الإسلامية بمناسبة حلول رمضان

اللجنة الرئيسية للاستطلاع تؤكد ثبوت الرؤية في عبري ومحضة –
كتب – عبدالرحمن المسكري –

أعلنت اللجنة الرئيسية لاستطلاع رؤية هلال شهر رمضان المبارك لهذا العام 1436هـ أمس ثبوت رؤية هلال شهر رمضان المبارك، وعليه يكون اليوم الخميس هو غرة شهر رمضان المبارك، جاء ذلك في بيان فيما يلي نصه:«الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين، اجتمعت بعون الله وتوفيقه مساء اليوم الأربعاء 29 من شعبان 1436 هـ الموافق له 17 من يونيو 2015 لجنة استطلاع هلال شهر رمضان المبارك لهذا العام 1436 هـ برئاسة معالي الشيخ عبدالله بن محمد السالمي وزير الأوقاف والشؤون الدينية، وعضوية كل من سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة، وسعادة السيد حارب بن حمد البوسعيدي وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، وسعادة المهندس خالد بن هلال البوسعيدي وكيل وزارة الداخلية، وفضيلة الشيخ الدكتور عبدالله بن راشد السيابي نائب رئيس المحكمة العليا، وفضيلة الشيخ أحمد بن محمد الخطيب قاضي المحكمة العليا بصلالة. وذلك لتلقي ما يرد إليها من بلاغات عن رؤية الهلال لتحديد بداية شهر رمضان المبارك لهذا العام.
وحسب ما وضحته التقارير الفلكية تبين أن في يوم الثلاثاء 28 من شعبان 1436 الموافق له 16/6/2015م كان نزول القمر في الساعة (6:42) مساء أي قبل غروب الشمس بـ(13) دقيقة.
وأن في يوم الأربعاء 29 من شعبان 1436 هـ الموافق له 17/6/2015 يكون القمر في مرحلة الاقتران عند الساعة (6:05) مساء ونزول القمر في الساعة (7:35) مساء أي بعد غروب الشمس بـ(40) دقيقةً، مما ستكون رؤية الهلال في هذا اليوم سهلة بجميع أرجاء السلطنة. وقد تلقت اللجنة ما يفيد رؤية الهلال من: عبري ومحضة.
وعليه قررت اللجنة إثر دراسة تلك البلاغات ثبوت رؤية هلال شهر رمضان المبارك لهذا العام 1436هـ الموافق له 18 من يونيو 2015م.
وبهذه المناسبة الكريمة العطرة يسر وزارة الأوقاف والشؤون الدينية أن تتقدم بخالص التهاني والتبريكات إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم –حفظه الله ورعاه– ضارعة إلى المولى جل جلاله أن يتقبل صيامه وأن يختم بالصالحات أعماله وأن يعيده عليه مرات عديدة وأزمنة مديدة ينعم بالصحة والعافية والعمر المديد، وعلى عمان الطيبة بالرفعة والعزة، وعلى الأمة الإسلامية باليمن والبركات، وكل عام والجميع بخير».
وبهذه المناسبة ألقى سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة كلمة قال فيها: في هذه المناسبة الميمونة، مناسبة بلوغ شهر رمضان المبارك، وإطلالته على الأمة الإسلامية، يشرفني أولا أن أهنئ المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- بهذه المناسبة، سائلاً الله تعالى أن يوفق جلالته للخير، وأن ينعم عليه بالصحة والعافية، وأن يعيد هذه المناسبة الغالية على جلالته، وعلى الشعب العماني وعلى المسلمين جميعًا بكليات الخير، وجوامع الإحسان.
وقال: لا ريب أن الصيام مدرسة جعلها الله سبحانه وتعالى تبث في الإنسان روح التقوى، وتصله بالله تعالى عندما يؤدي هذه العبادة على النحو الذي شرعه الله تعالى. فإذا كان الصيام بهذا القدر من تهذيب النفوس والرقي بها والسمو بأخلاقها، فإن على الأمة أن تتعلم من الصيام كلمة التعايش فيما بينها، بالألفة والفضيلة والحنان والشفقة وأن تقضي على أسباب الفتنة.
كما دعا سماحته الله سبحانه وتعالى بأن يمن على الأمة الإسلامية باجتماع شملها، وتآلف قلوبها، ورجوعها إلى كتاب الله وسنة رسوله، وأن تطفأ في نفوسها الأضغان والأحقاد.
إرسال تعليق