اعلان

الأحد، 21 يونيو، 2015

اعتقال صحفي الجزيرة أحمد منصور في ألمانيا بناء على طلب مصري



توترت العلاقات بين الدوحة والقاهرة إثر اتهام مصر لقطر بدعم جماعة الإخوان المسلمين المحظورة في مصر.
قالت قناة الجزيرة إن أحد صحفييها البارزين اعتقل في ألمانيا بناء على طلب اعتقال من مصر.
وقد اعتقلت ألمانيا الصحفي أحمد منصور، الذي يعمل في قناة الجزيرة باللغة العربية، عندما كان يحاول ركوب طائرة متجهة من برلين إلى قطر.
وقال مسؤول في الشرطة الألمانية إن السلطات المصرية استصدرت مذكرة اعتقال دولية بحق منصور.
وكانت محكمة في العاصمة المصرية القاهرة حكمت عليه بالسحن لمدة 15 عاما غيابيا العام الماضي بتهمة التعذيب.
لكن قناة الجزيرة تقول إن التهم الموجهة لمنصور، الذي يحمل الجنسيتين البريطانية والمصرية، عبثية وغير صحيحة.
وكتب منصور البالغ من العمر 52 عاما تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، قال فيها "ما زلت قيد الاعتقال في مطار برلين في انتظار أن أمثل أمام قاض التحقيق".
وتوقع منصور أن يبقى قيد الاعتقال حتى الاثنين حيث سيمثل أمام قاض ألماني.
وقال متحدث باسم الشرطة إن الاعتقال تم في الساعة 15.20 بالتوقيت المحلي (13:20 بتوقيت غرينيتش).
واضاف أن السلطات المصرية اصدرت مذكرة اعتقال تتهم منصور بارتكاب "عدة جرائم" ، بيد أنه لم يقدم تفاصيل أكثر عن ذلك.
"أمر مثير للسخرية تماما"
null
زار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ألمانيا في وقت سابق هذا العام والتقى بالمستشارة الالمانية انغيلا ميركل.
وقالت قناة الجزيرة إن الشرطة الدولية (الانتربول) سبق أن رفضت مذكرة الاعتقال المصرية، لأنها لا تنسجم مع القواعد المعمول بها.
ووصف منصور، في تسجيل فيديو اثناء اعتقاله، الحادث بأنه "سوء فهم" يأمل أن يُحل سريعا.
وأضاف أنه "أمر مثير للسخرية تماما، في أن يفرض ويدعم بلد مثل ألمانيا مثل هذا الطلب الذي تقدم به نظام ديكتاتوري، مثل هذا الذي لدينا في مصر".
وكانت العلاقات بين الدوحة والقاهرة توترت إثر اتهام مصر لقطر بدعم جماعة الإخوان المسلمين المحظورة في مصر.
وقد اعتقلت السلطات المصرية في عام 2013 ثلاثة من الصحفيين العاملين في قناة الجزيرة،بينهم الاسترالي بيتر غريسته، بتهم دعم الإخوان المسلمين.
وقد رحل غريسته إلى استراليا بعد أن بقي قيد الاعتقال أكثر من عام.
واطلق سراح الاثنين الباقيين، وهما الكندي محمد فهمي والمصري بحر محمد، بكفالة في فبراير/شباط في انتظار إعادة محاكمتهما.
وقد زار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ألمانيا في وقت سابق هذا العام والتقى بالمستشارة الالمانية انغيلا ميركل.
إرسال تعليق