اعلان

الأحد، 14 يونيو، 2015

سلامة راشد.. أول إماراتية في السباحة الإيقاعية

اختتمت أول بطولة للسباحة الإيقاعية في الإمارات، أخيراً، بمشاركة أكثر من 60 مشاركاً، وكان الاكتشاف الأبرز هو ظهور أول إماراتية تشارك في هذه الرياضة الجديدة، هي سلامة راشد الراشدي، ابنة الخمسة أعوام التي بدأت اللعبة منذ عام تقريباً وسط اهتمام من ولي أمرها، رغبة في اتقان ابنته هذا النوع الفريد من السباحة.
والسباحة الإيقاعية هي لعبة أولمبية، ويسعى اتحاد الإمارات إلى إدراجها الفترة المقبلة ضمن بطولاته، خصوصاً أنها تقام ضمن سلسلة بطولات كأس العالم التي تنظم في دبي سنوياً، بعد أن شهدت البطولات طفرة كبيرة بوجود ثلاث رياضات مائية هي السباحة وكرة الماء والغطس، ليتبقى فقط السباحة الإيقاعية التي بدأت أيضاً في تنظيم أولى بطولاتها في الأكاديميات الخاصة.
وأكد والد السباحة سلامة راشد لـ«الإمارات اليوم» أنه سعيد جداً بإتقان ابنته لهذه الرياضة الجديدة في الإمارات، خصوصاً أنها تنمي عدداً من المهارات. وتابع «لكي تتقن البنت السباحة الإيقاعية يجب أن تتقن السباحة وقوة التحمل والرشاقة والمرونة، وكل هذه الأشياء تستطيع أن تتعلمها في هذه الرياضة، خصوصاً أنها تجد في الأكاديمية اهتماماً كبيراً من جانب القائمين عليها».
وأضاف «سلامة لازالت صغيرة وعمرها لا يتخطى ست سنوات، وبالتأكيد سيأتي وقت معين تتوقف فيه عن هذه الرياضة، لكن يمكن أن تشارك في بطولات كثيرة على مدار خمس أو ست سنوات، وتشعر بقيمة رياضتها ومجهودها».
من جانب آخر، قالت مدربة فريق السباحة الإيقاعية غادة كمال الدين «أشرف على أكثر من 60 سباحة لممارسة السباحة الإيقاعية، بحيث استطاعت الفتيات اكتساب لياقة بدنية، وقوة تنفس تحت الماء، وإتقان بعض الحركات الأساسية، وخضعت العديد من السباحات لبرنامج النجوم الدولي (ستارز) الذي يطبق لأول مرة في الإمارات».
يذكر أن أول بطولة لهذا الصنف من السباحة أقيمت في مجمع حمدان الرياضي بدبي تحت إشراف اتحاد الإمارات للسباحة، وأفرز مجموعة من المواهب.
وأضافت غادة «تنافست المشاركات اللاتي تراوح أعمارهن بين خمس سنوات و32 سنة، من بينهم أول سباحة إماراتية تخوض هذه الرياضة على مدار يومين أمام لجنة تحكيم، في إتقان الحركات الفردية المطلوبة منهن، واستطاع معظمهن تحقيق نقاط مميزة، وحصلن في نهاية الحدث الذي دام أكثر من ثلاث ساعات على شهادات تحمل أسماءَهن من توقيع اتحاد السباحة الإماراتي».
وأكدت المدربة أن المنافسة شهدت أول لاعبة سباحة إيقاعية من الإمارات، هي الطفلة سلامة راشد الراشدي، البالغة من العمر خمس سنوات، والتي تحظى بدعم لامحدود من والدها، واجتازت بنجاح اختبار «ستارز» وحصلت على النجمة الأولى بتفوق
إرسال تعليق