اعلان

الأحد، 12 يوليو 2015

بينيتيز لا ينوي استهلاك طاقة مودريتش وكروس قبل نهاية الموسم


لا يزال مركز خط الوسط في نادي العاصمة الإسبانية ريال مدريد يمثل علامة استفهام تُطرح حولها كثير من التقارير والتساؤلات عبر الصحف الإسبانية المهتمة بالنادي الأبيض.


ورغم استعادة نادي العاصمة الإسبانية للاعبه البرازيلي الشاب كاسيميرو من بورتو البرتغالي بعد إنتهاء فترة إعارته، لا تزال بعض التقارير تؤكد رغبة ريال مدريد بالتعاقد مع لاعب جديد لهذا المركز.

بطبيعة الحال، المدرب الإسباني رافاييل بينيتيز لا يبدو من هواة النهج الواحد ويبحث فعلياً عن خيارات متعددة لهذا المركز وذلك برغبة واضحة منه في عدم حرق البطاقات الأبرز في هذا المركز (لوكا مودريتش وتوني كروس).

وتحدثت صحيفة (ماركا) الاسبانية في تقرير مُبسط حول هذا المركز، مشيرةً إلى أنّ المدرب الإسباني لريال مدريد يؤمن بقدرات الثنائي مودريتش وكروس لحدٍ بعيد وسيكونا الخيار الأول له في هذا المركز لكن في الوقت ذاته هو يخشى من تكرار سيناريو الموسم المنقضي مع أنشيلوتي.

فكرة بينيتيز تدور حول عدم إقحام كروس ومودريتش في كل المباريات وذلك لعدم استهلاك إمكانيات اللاعبين وعدم التسبب في إرهاقهم بصورة كبيرة قد تؤدي لإصابة أحدهم كما حدث مع مودريتش في الموسم الماضي وكروس أيضاً.

ويبقى الحديث الآن دائراً حول مستقبل الشاب إياراميندي في ريال مدريد، بينيتيز طلب أن لا يتخلى النادي عنه حتى يقوم بمتابعته من خلال التدريبات والجولة التحضيرية، وأبرز التقارير تشير إلى أنَّ بينيتيز لن يتخلى عنه ليكون خيار جديد يساعد في تطبيق خطط المداورة مع كاسيميرو.
إرسال تعليق