اعلان

الأربعاء، 25 سبتمبر، 2013

طفل شجاع يتحدى أحد مهاجمي مركز نيروبي

تحدى طفل بريطاني شجاع عمره 4 سنوات أحد الإرهابيين المسلحين الذين هاجموا مركزا تجاريا في العاصمة الكينية نيروبي.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن الطفل

اليوت برايور من وندسور في بركشاير واجه أحد الإرهابيين وقال له: "أنت رجل سيئ".




وكان الطفل يدافع عن والدته آمبير التي أصيبت في الفخذ وأخته آميلي (6 أعوام).
وفي لفتة غير متوقعة، أخذت المهاجم رأفة بالأسرة وسلم الطفل قطعا من الشكولاتة قبل أن يقول له: "أرجوك، سامحني. نحن لسنا وحوشا".

وكانت والدة الطفل، وهي منتجة أفلام، تتسوق في مركز "ويسجيت" مع طفليها عندما بدأ هجوم المسلحين.

اختفت الأم مع ولديها قبل أن يكتشفها المسلحون ويطلقوا عليها النار ليصيبوها في الفخذ.

بعدها، قالوا إنه يمكنها المغادرة إذا كان طفلاها سالمين. عندئذ، نهض الطفل الصغير ليناقش مع الإرهابيين واصفا إيهاهم بالرجال السيئين.

وأضافت منتجة الإعلانات أن المسلحين عندما عرفوا أنها من أصول فرنسية، اعتذروا لها وبدؤا يدافعون عن الإسلام مؤكدين أن عقيدته ليست عقيدة سيئة.

وأكدت آمبير أن أحد المسلحين سألها: "هل تسامحيننا؟"، طالبا منها اعتناق الإسلام.

وقبل أن تغادر المرأة وطفليها، قام أحد الإرهابيين بتسليمهما قطع شكولاتة
إرسال تعليق