اعلان

الأربعاء، 25 سبتمبر، 2013

عبدالله بن زايد وآشتون يؤكدان دعم أمن واستقرار مصر

واصل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية الليلة قبل الماضية لقاءاته مع نظرائه وزراء الخارجية ورؤساء الوفود والمسؤولين المشاركين في أعمال الدورة الـ68 للجمعية العامة للأمم المتحدة. وقد التقى سموه كاثرين آشتون الممثلة الأعلى للشؤون الخارجية والسياسات الأمنية في الاتحاد الأوروبي.

وبحث الجانبان خلال اللقاء عددا من القضايا السياسية الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وفي مقدمتها مستجدات القضية الفلسطـينية وعمـلية السلام في منطقة الشـرق الأوسط إضـافة إلى التطورات في كـل مـن سـوريا ومصـر ومـلف إيـران النووي.

وأكد سموه والمسؤولة الأوروبية أهمية تقديم الدعم إلى مصر لتحقيق الأمن والاستقرار للشعب المصري وتطلعاته وآماله في التقدم والعيش الكريم.





وتناول الجانبان سبل تعزيز التعاون بين دولة الإمارات بصفة خاصة ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بشكل عام مع الاتحاد الأوروبي و خاصة في مجالات التجارة الحرة والتبادل الاقتصادي والاستثماري.
كما التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان في نيويورك أمس الأول نظراءه وزراء خارجية بريطانيا ويليام هيج و أوكرانيا ليونيد كوزارا ألبانيا ديتمر بوشاتي وإيفانجيليوس مينيزليوس نائب رئيس الوزراء وزير خارجية اليونان.

وتركزت المباحثات حول العلاقات الثنائية وتطورات الملف السوري بما فيها البرنامج الكيميائي السوري والجهود التي تبذلها بريطانيا إلى جانب حلفائها الغربيين الآخرين في مجلس الأمن لاستصدار قرار دولي فاعل يسهم في إنهاء الأزمة في سوريا ومعاناة شعبها
إرسال تعليق