اعلان

الثلاثاء، 24 سبتمبر، 2013

الإسلاميون: مازلنا نحتجز رهائن بالمركز التجاري في نيروبي

قالت كينيا إن قواتها سيطرت على مركز التسوق في نيروبي الذي اقتحمه مقاتلون إسلاميون وقتلوا ما لا يقل عن 62 شخصا فيما أكدت حركة الشباب الصومالية أنها ما زالت تحتجز رهائن على قيد الحياة في المركز.

ونقلت رويترز عن الحكومة الكينية أن الشرطة قامت بعملية تمشيط أخيرة للمتاجر في وقت مبكر اليوم الثلاثاء بعد إنقاذ آخر مجموعة من الرهائن.

وخيم هدوء حذر خارج مركز "وستجيت" التجاري الليلة الماضية بعد يوم شهد إطلاق نار وانفجارات في المجمع ما يشير إلى أنه لم يكن قد تم تأمينه بعد. وحلقت مروحة تابعة للجيش في سماء المكان.




ولاذ عدد من الناجين بالهرب من المبنى امس الاثنين لكن لم يتضح بعد مصير أشخاص اعتبروا في عداد المفقودين.
ويقول مسؤولون كينيون إنه كان هناك ما بين 10 مهاجمين إلى 15 مهاجما.

وتعتقد قوات الأمن الكينية أن نهاية الحصار باتت وشيكة وتقول إن قواتها تسيطر على الوضع في اليوم الرابع من الأزمة
إرسال تعليق