اعلان

الأحد، 24 مايو، 2015

الملك سلمان "يتوعد" كل المتواطئين في الهجوم ضد مسجد شيعي شرقي السعودية

قال العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز الأحد في رسالة إلى ولي العهد ووزير الداخلية الأمير محمد بن نايف، إن كل المتواطئين في الهجوم الانتحاري الذي استهدف مسجدا شيعيا في القطيف الجمعة سينال عقابه المستحق. وأضاف الملك سلمان أن المملكة لن تتوقف عن محاربة "الفكر الضال ومواجهة الإرهابيين".

© أ ف ب (أرشيف) | العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز


توعد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم الأحد بأن ينال، كل من شارك أو خطط أو تعاون في الهجوم الانتحاري الذي استهدف مسجدا للشيعة في بلدة القديح شرق السعودية الجمعة، عقابه المستحق، كما أكد الاستمرار في محاربة الفكر المتطرف.


وقال العاهل السعودي في رسالة إلى ولي العهد ووزير الداخلية الأمير محمد بن نايف "إن كل مشارك أو مخطط أو داعم أو متعاون أو متعاطف مع هذه الجريمة البشعة سيكون عرضة للمحاسبة والمحاكمة وسينال عقابه الذي يستحقه".


وأضاف في الرسالة التي نقلتها وكالة الأنباء السعودية الرسمية "لن تتوقف جهودنا يوما عن محاربة الفكر الضال ومواجهة الإرهابيين والقضاء على بؤرهم". كما تقدم الملك في الرسالة بالعزاء إلى أهالي الضحايا.


وكانت السعودية شهدت الجمعة هجوما انتحاريا داميا استهدف مسجدا للأقلية الشيعية في بلدة القديح بمحافظة القطيف شرق المملكة وأدى إلى مقتل 21 شخصا وإصابة 81 بجروح.


وأعلنت وزارة الداخلية السعودية السبت أن منفذ الهجوم هو السعودي صالح بن عبد الرحمن الصالح القشعمي، مؤكدة ارتباطه بتنظيم الدولة الإسلامية المتطرف وبأن المادة المستخدمة في التفجير هي من نوع "آر دي إكس".

إرسال تعليق