اعلان

الاثنين، 8 يونيو، 2015

4 أشخاص يعتدون على شابين بالسيوف في صالة للألعاب

أصيب مواطنان بإصابات بين البسيطة والمتوسطة، إثر تعرضهما لاعتداء بالسيوف من قبل أربعة شبان من جنسيات دول عربية، في صالة بلياردو بمنطقة الظيت في إمارة رأس الخيمة، مساء أول من أمس، فيما تمكنت الشرطة من ضبط الشخص الرئيس في القضية، وجارٍ استكمال البحث والتحري لضبط بقية المتورطين.

وتفصيلاً، قال عمر سالم، شقيق المصاب الأول عمران سالم (23 عاماً)، لـ«الإمارات اليوم»، إن شقيقه كان برفقة أصدقائه في إحدى صالات الألعاب، وبعد انتهاء عمران من اللعب فوجئ بدخول أربعة شبان للصالة، واتجهوا نحوه واعتدوا عليه بالسيوف لأكثر من دقيقتين، مضيفاً أن جميع من كان في الصالة خرج منها لتفادي تعرضهم للاعتداء، باستثناء المصاب الثاني أحمد عبدالرحمن الذي كان موجوداً في الصالة أثناء الواقعة.
وأشار إلى أن عمران سقط على الأرض مغمى عليه، إذ تعرض لكسر في يده اليمنى وكسر في ساقه اليسرى وقطع في الأربطة، إضافة إلى طعنه بسيطة في البطن، إذ إنه بعد هروب المعتدين تم نقل عمران إلى المستشفى من قبل أشخاص دخلوا الصالة، لافتاً إلى أن سبب الاعتداء هو «رفض شقيقي استمرار صداقته بأحد الأشخاص المعتدين».
من جهته، أشار المصاب الثاني، المهندس أحمد عبدالرحمن، إلى أنه شاهد مجموعة من الشبان يتشاجرون بالسيوف والسكاكين أثناء لعبه بلياردو في الجهة الثانية من الصالة، موضحاً أنه حاول التدخل من أجل إيقاف المشاجرة، مؤكداً أنه لا يعرف المعتدين ولا والمعتدى عليه.
وتابع أنه «عندما طلبت من الجميع التوقف عن المشاجرة توجه نحوي شابان يحملان السيوف والسكاكين، وقام أحدهما بضربي بشكل مباشر على يدي اليمنى ما أدى إلى قطعها بنسبة 80%، وتعرضي لنزيف شديد»، موضحاً أن الشابين هربا من الصالة فور مشاهدتهما الدماء تنزف من يدي التي كادت تسقط على الأرض، إذ «بدأت الصراخ من شدة الألم، حاملاً يدي اليمنى باليسرى لتفادي تضرر ما تبقى منها».
وأكمل «نقلني أحد الأشخاص إلى مستشفى صقر لتلقي العلاج، إذ أصبت بقطع مباشر في سبعة أوتار في يدي، وأبلغني الأطباء بأن جميع أجزاء يدي تعرضت للقطع باستثناء العظم وأحد الأوتار، وتمت إحالتي لمستشفى خاص في دبي لتلقي العلاج، إذ خضعت لعملية جراحية استمرت لأكثر من خمس ساعات، وستتم إعادة تأهيل يدي ضمن برنامج علاج طبيعي».
بدوره، أشار مدير عام العمليات الشرطية في شرطة رأس الخيمة، العميد عبدالله خميس الحديدي، إلى أن غرفة العمليات تلقت بلاغاً يفيد بتعرض شخصين للاعتداء بآلة حادة من قبل عدد من الأشخاص في صالة للألعاب، وتم إرسال فرق الإسعاف والإنقاذ والجهات ذات الاختصاص لمكان الحادث.
وأوضح أن فرق البحث والتحري باشرت جمع المعلومات للاستدلال على الأشخاص الذين ارتكبوا واقعة الاعتداء، حيث تم ضبط الشخص الرئيس في الحادثة، وهو في العقد الثاني من عمره.
وذكر أنه اعترف خلال التحقيقات الأولية بأنه «على خلاف سابق مع أحد المجني عليهما، وأنه قام بالاستعانة بعدد من أصدقائه لتنفيذ الاعتداء، لافتاً إلى أن ما قام به كان ردة فعل نتيجة تعرضه للاعتداء قبل الواقعة بيوم».
وأكمل الحديدي أن التحريات مستمرة لضبط بقية المتورطين، مضيفاً أنه ينبغي على الجميع اللجوء إلى الشرطة في حال وجود أي خلافات لحلها بالطرق السلمية والابتعاد عن العنف والمشاجرات.
إرسال تعليق