اعلان

الاثنين، 1 يونيو، 2015

بعد اختفائه بظروف غامضة عرض البحر – مواطن يترك خلفه طفلين وأما باكية

فهد الغداني – تايمز أوف عمان

مسقط -
 بعد مضي خمسة شهور على فقدان المواطن سعود البلوشي الذي كان يعمل لدى خفر السواحل القطرية، لاتزال والدته تفتقر إلى أي أثر يرشدها إليه


وبحسب رواية عضو مجلس الشورى ممثل ولاية شناص سعادة يوسف البلوشي، والذي تربطه صلة قرابة بالمفقود، فإن قضية اختفائه تعود إلى مهمة كان ينجزها برفقة زميله في عرض البحر، حيث رصد خفر السواحل القطرية شيئا غير معلوم وطلب منهما تفقد الأمر. وحين وصولهما وجدا أنها كانت سفينة، ولم تكن تحمل أي ممنوعات، وعند عودتهما إلى الساحل تلقت غرفة القيادة بلاغا بغرق القارب الذي كان يقلهما. وصل فريق الإنقاذ إلى المشهد في غضون عشر دقائق، وعند وصوله وجد رفيق البلوشي على الساحل، وقال أنه لا يعلم شيئا عنه، حيث إن القارب كان يغرق

وتحدث الزميلة "تايمز أوف عمان" إلى والدته، حيث قالت: "لا تمر لحظة دون انهمار دموعي على فقدان ولدي." مناشدة الجهات المعنية إلى بذل مزيد من الجهد من أجل "طفلاه اللذان ينتظران عودته." وترى الأم أن ابنها قد اختطف: جميع ممتلكاته وجدت في البحر. وكان عليه تقديم شهادة لدى المحكمة بعد أسبوع من قبضه على بعض مهربي المخدرات، أشعر أن القضيتين مرتبطتين ببعضيهما

ويذكر أحد أقاربه الذي رفض الكشف عن هويته: لا أصدق أنه غرق، فقد كان سباحا ماهرا. أحدهم أراد الثأر منه بعد إحباطه محاولة لتهريب المخدرات

وقد التقى البلوشي بوزير الدولة للشؤون الداخلية في قطر معالي الشيخ عبدالله بن ناصر آل ثاني في وقت سابق من العام الجاري، حيث أكد أن الحكومة القطرية لن تتوانى عن بذل أي جهد للبحث عن المفقود.  ويشار إلى أن البلوشي قد كرم مرات عدة من قبل خفر السواحل القطرية لالتزامه وإخلاصه في أداء عمله
إرسال تعليق