اعلان

الأربعاء، 10 يونيو، 2015

خرائط الطقس ترجح اتجاه «أشوبا» إلى سواحل السلطنة .. وتأثيرها يبدأ صباح الغد

إطلاق الإنذار الأول حول العاصفة المدارية –
«اللجنة الوطنية» وكافة الجهات الحكومية والخاصة تؤكد الجاهزية التامة لاستقبال الحالة المدارية –
متابعة – نوح المعمري وسوسن البوسعيدية:-
أطلقت المديرية العامة للأرصاد الجوية بالهيئة العامة للطيران المدني الإنذار الأول حول العاصفة المدارية الموجودة في بحر العرب. مشيرة إلى أن آخر تحديثات خرائط الطقس توضح احتمال اقتراب العاصفة المدارية من سواحل السلطنة على الرغم من استمرار تباين الاحتمالات حول المسار المتوقع للحالة. وأوضحت المديرية أن تأثير الحالة على محافظة جنوب الشرقية سيبدأ من صباح غد مع احتمال هطول أمطار متفاوتة الغزارة مصحوبة برياح من نشطة إلى شديدة السرعة على محافظات جنوب الشرقية و مسقط وشمال الشرقية والداخلية وجنوب الباطنة خلال الفترة ما بين مساء اليوم إلى مساء بعد غد الجمعة.
وتشير آخر الراصدات وصور الأقمار الاصطناعية إلى تمركز العاصفة المدارية «أشوبا» وسط بحر العرب مع تحركها بالاتجاه الشمالي الغربي، ويبعد المركز عن سواحل محافظة جنوب الشرقية  650كم تقريبا، وتبلغ سرعة الرياح السطحية حول المركز ما بين 35 و 45 عقدة. ويتحول البحر إلى هائج الموج على جميع سواحل السلطنة خلال الأيام الثلاثة المقبلة ويصل أقصى ارتفاع للموج إلى ما بين 3 و 6 أمتار.
ولا تزال المؤشرات مستمرة باحتمال ضعف الحالة المدارية تدريجيا لدى اقترابها من سواحل السلطنة.
وتهيب الهيئة العامة للطيران المدني بالجميع ضرورة أخذ الحيطة والحذر وعدم المجازفة بعبور الأودية والابتعاد عن الأماكن المنخفضة، كما تهيب بعدم ارتياد البحر خلال هذه الفترة، وتنصح الجميع بمتابعة آخر المستجدات من مصدرها الرسمي.
كما أصدرت اللجنة الوطنية للدفاع المدني أمس بيانا حول الحالة المدارية «أشوبا» فيما يلي نصه:»بتوجيه من معالي الفريق حسن بن محسن الشريقي المفتش العام للشرطة والجمارك رئيس اللجنة الوطنية للدفاع المدني تتابع اللجنة الوطنية للدفاع المدني تطورات مسار الحالة المدارية وتأثيراتها المتوقعة على السلطنة وذلك بالتنسيق مع المختصين في الهيئة العامة للطيران المدني، ونظرا لتباين توقعات النماذج العددية التي يرجح بعضها هبوب رياح نشطة إلى شديدة السرعة وارتفاع موج البحر مع هطول أمطار متفاوتة الغزارة مصحوبة بجريان للأودية والشعاب فقد تم الإيعاز للجان الفرعية للدفاع المدني في المحافظات باتخاذ ما يلزم في سبيل تعزيز جاهزيتها والاستعداد للحد من تأثيرات الحالة.
وفي هذا الصدد وحرصا على السلامة العامة فإن اللجنة الوطنية للدفاع المدني تدعو الجميع إلى استقاء المعلومات من المصادر الرسمية واتباع الإرشادات الصادرة عنها واتخاذ سبل الحيطة والحذر وكل ما شأنه حماية وصون الأرواح.
سائلين الله عز وجل أن يجعلها أمطار خير وبركة وأن يعم بنفعها البلاد والعباد.
وأكدت عدد من الجهات الحكومية والخاصة استعداداتها للحالة المدارية وأخذ التدابير اللازمة إذا ما تطلب الأمر ذلك، حيث أصدرت بلدية مسقط تعميما بشأن تأثر أجواء السلطنة بالحالة المدارية، أشارت فيه إلى ضرورة التنسيق بين جميع الوحدات مع مركز اتصالات مسقط من أجل الحصول على البيانات الدقيقة والمعتمدة عن حالة الطقس واستلام البلاغات وطلبات الدعم، والالتزام بكافة البيانات التي يحتاجا المركز، مع أهمية المتابعة الميدانية وإعداد جداول مناوبة خلال الفترة المذكورة على مدار الساعة.
وأكدت البلدية على ضرورة التأهب لما هو متوقع نتيجة هطول الأمطار الغزيرة وجريان الشعاب والأودية، وتفاديا لأي أضرار قد تنتج جراء ذلك على المواطنين والمقيمين، والممتلكات العامة والخاصة كما أكدت حرصها على تقديم الخدمات الأساسية؛ تسهيلا لحركة مرتادي الطرق.
ومن جانبها أكدت الهيئة العامة الدفاع المدني والإسعاف جاهزيتها الكاملة في حالة وصول الحالة المدارية إلى السلطنة، موضحة أنه تم التنسيق مع جميع مراكز الدفاع المدني  والإسعاف بالمحافظات للاستعداد وأتباع الإجراءات المتخذة في مثل هذه الظروف، ونوهت بضرورة أخذ الحيطة والحذر في حالة تأثر السلطنة بالأنواء المناخية وعدم المجازفة بعبور الأودية وعدم ارتياد البحر واتباع إجراءات السلامة في مثل هذه الحالات.
وصرح سعادة  يحيى بن بدر المعولي وكيل التنمية الاجتماعية أن هناك تنسيقا بين أعضاء قطاع الإغاثة والإيواء وبين الجهات الممثلة في الفريق، مؤكدا الجاهزية التامة لمواجهة الحالة المدارية من حيث الإغاثة والمعونات إذا استدعى الأمر ذلك.
وأضاف أن مراكز الإيواء تم تحديدها مسبقاً، وأن خارطة العمل جاهزة وفي حالة تأهب، فالمدارس في الشرقية محددة مسبقاً، وقال سعادته: لدينا منظومة متكاملة لقطاع الإغاثة والإيواء، والأمر لن يتطلب الكثير من الوقت للإعداد في  حالة حدوث أي طارئ فجاهزية المنظومة لا تستغرق اكثر من ساعة.
وأكد المهندس محمود بن محمد العزري مدير دائرة السدود بوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه جاهزية سدود السلطنة لاستقبال كميات كبيرة من الأمطار،مشيرا إلى أن سد وادي ضيقة يحتجز الآن 51.7 مليون متر مكعب من المياه، وسيتم اتخاذ التدابير اللازمة لتقليل منسوب المياه من السدود إذا ما تطلب الأمر عند اقتراب الحالة الجوية.
وأكدت وزارة التربية والتعليم أن إمتحانات دبلوم التعليم العام مستمرة اليوم الاربعاء 10 يونيو الجاري في موعدها وحسب جداول الاختبارات المعلنة.  ونوهت الوزارة في بيان لها إلى أن الإمتحانات اللاحقة سيتم الاعلان عنها اليوم الاربعاء إذا ما كان هناك أي تغيير بشانها.
إرسال تعليق