اعلان

الثلاثاء، 2 يونيو، 2015

استقالة رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم سيب بلاتر

أعلن سيب بلاتر استقالته من رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).
وأوضح بلاتر، في مؤتمر صحفي في زيوريخ، أن اجتماعا استثنائيا سيُعقد لاختيار من يخلفه.

وجاء الإعلان بعد ستة أيام من اقتحام ضباط فندقا في مدينة زيوريخ السويسرية، واعتقالهم عددا من المسؤولين في الفيفا.
كما تأتي الاستقالة بعد أربعة أيام من إعادة انتخاب بلاتر لفترة رئاسة خامسة على رأس الاتحاد الدولي.
ولكن بلاتر قال "يبدو أن رئاستي لا تلقى دعم الجميع".

وأضاف أن مؤتمر الفيفا العادي المقبل سيعقد يوم 13 مايو/ أيار 2016 في مكسيكو سيتي، وسيكون هذا "تأخيرا غير ضروري، وعليه سأدعو اللجنة التنفيذية إلى اجتماع استثنائي لانتخاب من يخلفني".
وتابع أن العملية "لابد أن تتم وفق القانون الأساسي للفيفا، ولابد أن نتيح الوقت الكافي لأحسن المرشحين لإجراء حملتهم الانتخابية".
ويتوقع أن يعقد المؤتمر الاستثنائي ما بين ديسمبر/ كانون الأول 2015، ومارس/ آذار 2016.

وقد اهتز الفيفا الأسبوع الماضي باعتقال عدد من مسؤوليها بتهم الابتزاز والتزوير وغسيل الأموال، من قبل الادعاء العام الأمريكي.
وتجري السلطات السويسرية تحقيقا جنائيا منفصلا بشأن كيفية منح تنظيم نهائيات كأس العالم 2018 وعام 2022
إرسال تعليق